التسويق

كيف تسعّر دورة رقمية؟

الشرح الكامل

التسويق

كيف تسعّر دورة رقمية؟

الشرح الكامل

الخطوة الأولى: حدد هدفك من الدورة 

هدفين رئيسيين من منتجك التعليمي 

  1. أعلى وصول

  2. أعلى أرباح

الحالة الأولى: أعلى وصول

وبينما يُخطئ الأغلب (وأنا منهم) بوضع الهدف مباشرة على أن يكون أعلى أرباح فهذا القرار قد لا يكون الأفضل لوضعك. سأعطيك سيناريو بسيط.

تخيّل أنّك اليوم لديك خدمة استشارات ولديك دورة عالية السعر (200$ وفوق) وتريد أن تزيد دخلك في هذه السنة، من الحكمة هنا أن تصنع دورة تهدف لأعلى وصول. بافتراض أن دورتك تجاوزت جميع التوقّعات وأبدعت بها فأنت الآن كسبت ثقة عدد كبير من الناس. هؤلاء نفسهم سوف يستثمرون معك أكثر في منتجاتك الأخرى الأغلى سعراً.

هذه الاستراتيجيّة تضمن أن يكون لديك تنوّع في مستويات الاستثمار معك وتعطي فرصة لأكبر عدد من الناس أن يتعاملوا معك لتكسب ثقتهم.

سعر الدورة التي تسعى لوصول أعلى لا يجب أن يتجاوز ال 30 دولار برأي الشخصي.


‏الحالة الثانية: أعلى أرباح

 هي أن يكون هدفك من الدورة التعليمية أعلى الأرباح وهنا سعر الدورة سوف يعتمد بشكل كبير على نوعها فإذا كانت الدورة مسجلة بالكامل فأنا انصح أن لا يتجاوز سعرها المية وعشرين دولار ١٢٠$ وهذا بسبب أن قيمة الدورة مرتبطة بشكل كبير مع مدى تخصيص المعلومة للطالب في الدورة المسجل بالكامل تقع مسؤولية تطبيق المعلومات على الطالب بالكامل هو المسؤول الوحيد على اختيار المعلومات المناسبة لمشكلاته ومشروعه وتطبيقها بالترتيب الصحيح. 

هذه الفكرة مهمة جدا في بيع الخبرات. توجد علاقة وطيدة ما بين قيمة المنتج التعليمي والخبرات ومدى تخصصها لحالة الطالب أو صاحب المشروع ولذلك نجد أن الخدمات الاستشارية والكوتشينج تستحق سعرها الأعلى بكثير لأن هنا مسؤولية أخذ القرارات تقع على المستشار وما على العميل إلى التنفيذ مباشرة. المخاطرة تم نقلها إلى المستشار أو المدرّب هنا. تذكّر القاعدة العامّة في ريادة الأعمال "كل الربح ما الا هو سوا ناتج المخاطرة"

"All profit is derived from risk”

من هذا المبدأ نستطيع القول أن الدورات التي يوجد بها جزء مباشر حيث هناك يكون الفرصة للطالب لطرح أسئلة مختصة بمشروعه هو أو مثلا يوجد مشروع نهائي ويحصل الطالب على تقييم من المدرب تستحق سعر أعلى.

لتفهم أيضاً لماذا هذه الدورات تستحق سعر أعلى عليك أن تفهم محفزّات شراء الناس المنتجات التعليميّة بالأساس عليك أن تعرف أن الطالب لا يشتري المنتج التعليمي للمعلومات الموجودة بداخله إنما يشتريه لثلاثة أسباب رئيسية ذكرتها في دورتي كيف تصمم وتسوق دورة تعليمية. الأسباب كالتالي

  1.  دقة في النتيجة 

  2. الاستمتاع

  3.  سهولة التجربة

 دقة في النتيجة

 تعني أنه كلما كانت الدورة مختصة أكثر فئة تستحق سعرا أعلى مثلا دورة عن الإنتاجية من المفترض أن يكون سعرها أقل بكثير من دورة عن الإنتاجية متخصصة لرواد الأعمال الذين يطمحون بزيادة جهدهم في التسويق المحتوى. لماذا؟ لأن المعلومات أدق وبالتالي ستكون عمليّة أكثر. عمليّة أكثر يعني مخاطرة أقل على الطالب ليتأمّل المعلومات ويطبّقها.

الاستمتاع

 عليك أن تعرف النسبة الانتهاء من الدورات المسجلة لا تزيد عن 20% وهذا بسبب عوامل كثيرة أهمها الملل. الدورات التي تحتوي على أجزاء مباشرة تشجع الطالب على الحضور باعتبار أن الورش المباشرة تكون مليئة بالتمارين العمليْة وعلى الأغلب سيلتقي الطالب بمجموعة من الزملاء ويعملون سوياً. وهنا عليك أن تسجل عندك كلما كانت دورتك أمتع كلّما كانت تستحق سعر أعلى بسبب أن نسبة التركيز والتعلم لديك سوف تزيد.

سهولة التجربة

 من الدورات الناجحة التي افتخر بأنني ساهمت في تصميمها دورة لايف كوتش خولة المطيوعي باسم 14 يوم إلى التشافي فكرة هذه الدورة إنك ستحصل على تمرين يوميا على مدى 14 يوما، كل يوم تقوم بتمرين بسيط. هذه الخطة المرسومة من أجلك تجعل التجربة سهلة.

بناءاً على ثلاثة نقاط التي ذكرتها أنا أنصح بأن يكون سعر دورتك التي تحتوي على أجزاء كثيرة مباشرة ويوجد تفاعل مع المدرب ما بين 250 إلى 750 دولار.


نسبة الطلب والعرض

إذا كنت تعرف أن دورتك سوف تتحمل فقط 10 طلاب وقبل أن تطلقها وتفتح باب الاشتراك كنت تبني الجمهور (راجع مقالي على فكرة oversubscribed) ووجدت أن عدد المهتمين 1000 شخص هذا يعني أن نسبة الطلب إلى العرض 100 ضعف هذا الطلب العالي على الموضوع يجعل لديك قابلية أن ترفع السعر إلى أعلى أحد.



‏أخيرا إليك بعض النصائح العامة في تسعير دورتك القادمة..

 إذا كانت هذه الدورة هي الأولى لك فأنا أنصح بأن تبدأ بأقل سعر ممكن على الأغلب أنت ما زلت في طريقك لتبني ثقة بينك وبين جمهورك وعلى الأغلب أنت ليست لديك الخبرة الكافية في تصميم الدورات وورش العمل والتعليم بشكل عام.

عليك أن تتذكر أن أكبر تحدي في عمل دورة رقمية وليس تسعيرها وليس تسويقها .ولكن أن تكون نسبة الانتهاء من الدورة واستفادت الطلاب أعلى ما يكون.

 أنا أسعى ل 100% وفي دورتي "مخيم استراتيجية البراند" أنا لا أبدأ بدفعة جديدة إلا بعد ما أتواصل مع جميع طلّاب الدفعة الحاليـّة بشكل شخصي و أتأكد بأني قدمت لهم كل ما يمكن تقديمه لينجحوا.


‏في كتاب شركة من شخص واحد ذكر الكاتب نقطة استوقفتني وجعلتني أعيد حساباتي جميعها وهي أنا أفضل طريقة لأن تنمّي مشروعك هي أن تركز على عملائك الحاليين ولا تتجاهل هم بسبب انشغالك في البحث عن عملاء جدد.

 إذا استطعت أن تقدم دورة واحدة تفوقت على توقعات الناس سيتحدثون عنها وستجمع العديد من شهادات العملاء الإيجابية وهذا سيساعدك لتبيع كل خدماتك وتبيع دوراتك القادمة الأكبر.

‏بالتوفيق لك

‏هذا المقال مستوحى من درس كيف تسعّر دورتك الرقمية الموجود في دورتي تجدها هنا.

 وإذا وصلت بالقراءة إلى النهاية فأنا أعتقد أنها تهمك تشجع وتبدأ إليك كوبون خصم 20% على الدورة. الكوبون

pricingarticle

الخطوة الأولى: حدد هدفك من الدورة 

هدفين رئيسيين من منتجك التعليمي 

  1. أعلى وصول

  2. أعلى أرباح

الحالة الأولى: أعلى وصول

وبينما يُخطئ الأغلب (وأنا منهم) بوضع الهدف مباشرة على أن يكون أعلى أرباح فهذا القرار قد لا يكون الأفضل لوضعك. سأعطيك سيناريو بسيط.

تخيّل أنّك اليوم لديك خدمة استشارات ولديك دورة عالية السعر (200$ وفوق) وتريد أن تزيد دخلك في هذه السنة، من الحكمة هنا أن تصنع دورة تهدف لأعلى وصول. بافتراض أن دورتك تجاوزت جميع التوقّعات وأبدعت بها فأنت الآن كسبت ثقة عدد كبير من الناس. هؤلاء نفسهم سوف يستثمرون معك أكثر في منتجاتك الأخرى الأغلى سعراً.

هذه الاستراتيجيّة تضمن أن يكون لديك تنوّع في مستويات الاستثمار معك وتعطي فرصة لأكبر عدد من الناس أن يتعاملوا معك لتكسب ثقتهم.

سعر الدورة التي تسعى لوصول أعلى لا يجب أن يتجاوز ال 30 دولار برأي الشخصي.


‏الحالة الثانية: أعلى أرباح

 هي أن يكون هدفك من الدورة التعليمية أعلى الأرباح وهنا سعر الدورة سوف يعتمد بشكل كبير على نوعها فإذا كانت الدورة مسجلة بالكامل فأنا انصح أن لا يتجاوز سعرها المية وعشرين دولار ١٢٠$ وهذا بسبب أن قيمة الدورة مرتبطة بشكل كبير مع مدى تخصيص المعلومة للطالب في الدورة المسجل بالكامل تقع مسؤولية تطبيق المعلومات على الطالب بالكامل هو المسؤول الوحيد على اختيار المعلومات المناسبة لمشكلاته ومشروعه وتطبيقها بالترتيب الصحيح. 

هذه الفكرة مهمة جدا في بيع الخبرات. توجد علاقة وطيدة ما بين قيمة المنتج التعليمي والخبرات ومدى تخصصها لحالة الطالب أو صاحب المشروع ولذلك نجد أن الخدمات الاستشارية والكوتشينج تستحق سعرها الأعلى بكثير لأن هنا مسؤولية أخذ القرارات تقع على المستشار وما على العميل إلى التنفيذ مباشرة. المخاطرة تم نقلها إلى المستشار أو المدرّب هنا. تذكّر القاعدة العامّة في ريادة الأعمال "كل الربح ما الا هو سوا ناتج المخاطرة"

"All profit is derived from risk”

من هذا المبدأ نستطيع القول أن الدورات التي يوجد بها جزء مباشر حيث هناك يكون الفرصة للطالب لطرح أسئلة مختصة بمشروعه هو أو مثلا يوجد مشروع نهائي ويحصل الطالب على تقييم من المدرب تستحق سعر أعلى.

لتفهم أيضاً لماذا هذه الدورات تستحق سعر أعلى عليك أن تفهم محفزّات شراء الناس المنتجات التعليميّة بالأساس عليك أن تعرف أن الطالب لا يشتري المنتج التعليمي للمعلومات الموجودة بداخله إنما يشتريه لثلاثة أسباب رئيسية ذكرتها في دورتي كيف تصمم وتسوق دورة تعليمية. الأسباب كالتالي

  1.  دقة في النتيجة 

  2. الاستمتاع

  3.  سهولة التجربة

 دقة في النتيجة

 تعني أنه كلما كانت الدورة مختصة أكثر فئة تستحق سعرا أعلى مثلا دورة عن الإنتاجية من المفترض أن يكون سعرها أقل بكثير من دورة عن الإنتاجية متخصصة لرواد الأعمال الذين يطمحون بزيادة جهدهم في التسويق المحتوى. لماذا؟ لأن المعلومات أدق وبالتالي ستكون عمليّة أكثر. عمليّة أكثر يعني مخاطرة أقل على الطالب ليتأمّل المعلومات ويطبّقها.

الاستمتاع

 عليك أن تعرف النسبة الانتهاء من الدورات المسجلة لا تزيد عن 20% وهذا بسبب عوامل كثيرة أهمها الملل. الدورات التي تحتوي على أجزاء مباشرة تشجع الطالب على الحضور باعتبار أن الورش المباشرة تكون مليئة بالتمارين العمليْة وعلى الأغلب سيلتقي الطالب بمجموعة من الزملاء ويعملون سوياً. وهنا عليك أن تسجل عندك كلما كانت دورتك أمتع كلّما كانت تستحق سعر أعلى بسبب أن نسبة التركيز والتعلم لديك سوف تزيد.

سهولة التجربة

 من الدورات الناجحة التي افتخر بأنني ساهمت في تصميمها دورة لايف كوتش خولة المطيوعي باسم 14 يوم إلى التشافي فكرة هذه الدورة إنك ستحصل على تمرين يوميا على مدى 14 يوما، كل يوم تقوم بتمرين بسيط. هذه الخطة المرسومة من أجلك تجعل التجربة سهلة.

بناءاً على ثلاثة نقاط التي ذكرتها أنا أنصح بأن يكون سعر دورتك التي تحتوي على أجزاء كثيرة مباشرة ويوجد تفاعل مع المدرب ما بين 250 إلى 750 دولار.


نسبة الطلب والعرض

إذا كنت تعرف أن دورتك سوف تتحمل فقط 10 طلاب وقبل أن تطلقها وتفتح باب الاشتراك كنت تبني الجمهور (راجع مقالي على فكرة oversubscribed) ووجدت أن عدد المهتمين 1000 شخص هذا يعني أن نسبة الطلب إلى العرض 100 ضعف هذا الطلب العالي على الموضوع يجعل لديك قابلية أن ترفع السعر إلى أعلى أحد.



‏أخيرا إليك بعض النصائح العامة في تسعير دورتك القادمة..

 إذا كانت هذه الدورة هي الأولى لك فأنا أنصح بأن تبدأ بأقل سعر ممكن على الأغلب أنت ما زلت في طريقك لتبني ثقة بينك وبين جمهورك وعلى الأغلب أنت ليست لديك الخبرة الكافية في تصميم الدورات وورش العمل والتعليم بشكل عام.

عليك أن تتذكر أن أكبر تحدي في عمل دورة رقمية وليس تسعيرها وليس تسويقها .ولكن أن تكون نسبة الانتهاء من الدورة واستفادت الطلاب أعلى ما يكون.

 أنا أسعى ل 100% وفي دورتي "مخيم استراتيجية البراند" أنا لا أبدأ بدفعة جديدة إلا بعد ما أتواصل مع جميع طلّاب الدفعة الحاليـّة بشكل شخصي و أتأكد بأني قدمت لهم كل ما يمكن تقديمه لينجحوا.


‏في كتاب شركة من شخص واحد ذكر الكاتب نقطة استوقفتني وجعلتني أعيد حساباتي جميعها وهي أنا أفضل طريقة لأن تنمّي مشروعك هي أن تركز على عملائك الحاليين ولا تتجاهل هم بسبب انشغالك في البحث عن عملاء جدد.

 إذا استطعت أن تقدم دورة واحدة تفوقت على توقعات الناس سيتحدثون عنها وستجمع العديد من شهادات العملاء الإيجابية وهذا سيساعدك لتبيع كل خدماتك وتبيع دوراتك القادمة الأكبر.

‏بالتوفيق لك

‏هذا المقال مستوحى من درس كيف تسعّر دورتك الرقمية الموجود في دورتي تجدها هنا.

 وإذا وصلت بالقراءة إلى النهاية فأنا أعتقد أنها تهمك تشجع وتبدأ إليك كوبون خصم 20% على الدورة. الكوبون

pricingarticle

تحتاج مساعدة لتطّبق ما تعلمّت في مشروعك؟

عملت مع أكثر من ٢٠٠ خبير ورائد أعمال في الخليج. أستطيع أن أغيّر أولويّاتك في مكالمة واحدة.

تحتاج مساعدة لتطّبق ما تعلمّت في مشروعك؟

عملت مع أكثر من ٢٠٠ خبير ورائد أعمال في الخليج. أستطيع أن أغيّر أولويّاتك في مكالمة واحدة.