التمركز

كيف تجعل موقعك الإلكتروني ميزتك التنافسيّة؟

العبرة في الكتابة الإعلانيّة

التمركز

كيف تجعل موقعك الإلكتروني ميزتك التنافسيّة؟

العبرة في الكتابة الإعلانيّة

عندما أنظر للشركات التي أعمل معها. كل من يبيع الخبرات كخدمات في المجال الإبداعي أو التدريب والاستشارات أجد أنّهم يتّبعون قاعدة ال ٢٠/٨٠ حيث أن ٨٠٪ منهم ليس لديهم تمركز وبالتالي هم عالقين في المرحلة الأولى من النجاح ووصلوا إلى سقف الدخل الشهري حوالي ١٠ آلاف دولار أو ما حوله و ٢٠٪ لديهم في الحقيقة تمركز جيّد ولكنّه غير موضّح في موقعهم الإلكتروني (أو في أي مكان) وهذا هو موضوعنا لليوم.

التمركز يجـــب أن يُعلن عنه

التمركز مثل عقد الزواج. يجب أن يكون واضح للعامّة والّا ستكون هناك علامات استفهام حول واقعيّته. سأشارككم كيف طبّقت هذه النقطة على نفسي ومن بعدها سأشاركك بعض القوانين في الكتابة الإعلانيّة والتواصل ككل.

أهم خدمة أقدّمها كمستشار هي استراتيجيّة البراند. أقدّمها للخبراء باختصار. إذا كنت تبحث عن هذه الخدمة قد تصل لي وتصل أيضاً للعديد من الشركات في عالم التسويق. بعضهم أكبر وأفخم ولديهم عملاء أكثر ولكن أنا اليوم الخيار الوحيد لجمهوري ودائماً ما يرجعون للعمل معي. ولكن لماذا؟ الســـر في المحتوى.

إذا نظرت لصفحة بيع الخدمة لدي ستلاحظ أوّلاً أن تمركز واضح في العنوان. اسم الخدمة استراتيجيّة المختص. وليس استراتيجيّة البراند. ومع قراءتك للوصف ستعرف مباشرة إذا كانت هذه الخدمة لك أم لا. الصفحة لا تحتاج لقسم "لمن الخدمة" لأن الجواب واضح من العنوان.


هل قرار التمركز مخيــف؟

أحد أبسط وأفضل الاختبارات لقرار التمركز. هل تشعر بالخوف مع هذا الالتزام؟ هل تفكّر "ماذا لو خسرت كل العملاء المحتملين؟" ردّت الفعل هذه هي المطلوب. المطلوب هنا هو الشجاعة، والشجاعة اليوم نادرة للغاية. القاعدة الذهبيّة في الاقتصاد تقول أن كل الربح ما هو إلّا نتيجة المخاطرة والقاعدة الوحيدة في الاستراتيجيّة هي أن جوهر الاستراتيجيّة يمكن فيما لن نفعله.

الآن راجع محتواك…

كلام عام؟ يستطيع الجميع أن يكتبوه؟ كلام بدون معنى؟ إذا كنت من من درسوا معي ورشة الكتابة الإعلانيّة فأنت تعرف قاعدة الواحد.

عند كتابة صفحة البيع أنت تحتاج

عرض واحد

لعميل واحد

لديه مشكلة واحدة


"There’s no higher or simpler rule in strategy rather than keep one’s forces concentrated”

  • The 48 Laws of Power, Robert Greene

عندما أنظر للشركات التي أعمل معها. كل من يبيع الخبرات كخدمات في المجال الإبداعي أو التدريب والاستشارات أجد أنّهم يتّبعون قاعدة ال ٢٠/٨٠ حيث أن ٨٠٪ منهم ليس لديهم تمركز وبالتالي هم عالقين في المرحلة الأولى من النجاح ووصلوا إلى سقف الدخل الشهري حوالي ١٠ آلاف دولار أو ما حوله و ٢٠٪ لديهم في الحقيقة تمركز جيّد ولكنّه غير موضّح في موقعهم الإلكتروني (أو في أي مكان) وهذا هو موضوعنا لليوم.

التمركز يجـــب أن يُعلن عنه

التمركز مثل عقد الزواج. يجب أن يكون واضح للعامّة والّا ستكون هناك علامات استفهام حول واقعيّته. سأشارككم كيف طبّقت هذه النقطة على نفسي ومن بعدها سأشاركك بعض القوانين في الكتابة الإعلانيّة والتواصل ككل.

أهم خدمة أقدّمها كمستشار هي استراتيجيّة البراند. أقدّمها للخبراء باختصار. إذا كنت تبحث عن هذه الخدمة قد تصل لي وتصل أيضاً للعديد من الشركات في عالم التسويق. بعضهم أكبر وأفخم ولديهم عملاء أكثر ولكن أنا اليوم الخيار الوحيد لجمهوري ودائماً ما يرجعون للعمل معي. ولكن لماذا؟ الســـر في المحتوى.

إذا نظرت لصفحة بيع الخدمة لدي ستلاحظ أوّلاً أن تمركز واضح في العنوان. اسم الخدمة استراتيجيّة المختص. وليس استراتيجيّة البراند. ومع قراءتك للوصف ستعرف مباشرة إذا كانت هذه الخدمة لك أم لا. الصفحة لا تحتاج لقسم "لمن الخدمة" لأن الجواب واضح من العنوان.


هل قرار التمركز مخيــف؟

أحد أبسط وأفضل الاختبارات لقرار التمركز. هل تشعر بالخوف مع هذا الالتزام؟ هل تفكّر "ماذا لو خسرت كل العملاء المحتملين؟" ردّت الفعل هذه هي المطلوب. المطلوب هنا هو الشجاعة، والشجاعة اليوم نادرة للغاية. القاعدة الذهبيّة في الاقتصاد تقول أن كل الربح ما هو إلّا نتيجة المخاطرة والقاعدة الوحيدة في الاستراتيجيّة هي أن جوهر الاستراتيجيّة يمكن فيما لن نفعله.

الآن راجع محتواك…

كلام عام؟ يستطيع الجميع أن يكتبوه؟ كلام بدون معنى؟ إذا كنت من من درسوا معي ورشة الكتابة الإعلانيّة فأنت تعرف قاعدة الواحد.

عند كتابة صفحة البيع أنت تحتاج

عرض واحد

لعميل واحد

لديه مشكلة واحدة


"There’s no higher or simpler rule in strategy rather than keep one’s forces concentrated”

  • The 48 Laws of Power, Robert Greene

تحتاج مساعدة لتطّبق ما تعلمّت في مشروعك؟

عملت مع أكثر من ٢٠٠ خبير ورائد أعمال في الخليج. أستطيع أن أغيّر أولويّاتك في مكالمة واحدة.

تحتاج مساعدة لتطّبق ما تعلمّت في مشروعك؟

عملت مع أكثر من ٢٠٠ خبير ورائد أعمال في الخليج. أستطيع أن أغيّر أولويّاتك في مكالمة واحدة.

المزيد من الكتابات

التمركز
١٢ يوليو ٢٠٢٤

لماذا تُحب التحدّث عن أمور عديدة خارج مجالك

المزيد من الكتابات

التمركز
١٢ يوليو ٢٠٢٤

لماذا تُحب التحدّث عن أمور عديدة خارج مجالك

© 2099 محمّد الحكيم

انضم للقائمة البريديّة لتصلك المقالات + هديّة ترحيبيّة.

© 2099 محمّد الحكيم

انضم للقائمة البريديّة لتصلك المقالات + هديّة ترحيبيّة.