البيع

المشاكل في موقعي الشخصي

التحسين المستمر يتطلّب وعي، لذلك شاركني وأنا أنتقد موقعي الشخصي. 

البيع

المشاكل في موقعي الشخصي

التحسين المستمر يتطلّب وعي، لذلك شاركني وأنا أنتقد موقعي الشخصي. 

بدأ موقعي الشخصي في ٢٠٢٣ باستخدامات ونيّة بسيطة للغاية. عرض المشاريع والخدمات مع وجود خيار التواصل / حجز استشارة. سوف ترون معي في هذا المقال كيف عدم التخطيط هو سبب حاجتي الآن لإعادة عمل الموقع بأكمله. هذه ليست مشكلة إنّما فلسفة في العمل، البعض يسمّيها Agile أو المرونة والفكرة كانت عمل شيء بسرعة، ثم عرضه للناس وبناءً على التجربة نجد المشاكل. بمعنى إذا كنت أخذت الوقت وخططت لهذا الموقع نعم، على الأغلب كنت سأتنبّأ بعدد من هذه المشاكل ولكن استحالة جميعهم.

١. القائمة الرئيسيّة

نعم، شكلها مميّز وعصري. المشكلة؟ الاستخدام شبه معدوم. مصيبة. عندما تعتمد على أيقونات بدل الكلمات شاهد الزائر يضيع ويجرّب كل رابط ليصل الى الصفحة المبتغاة. بالإضافة الى أن هذا التصميم الأفقي للقائمة يحصرك في ٤-٥ روابط كحد أقصى على الشاشات الأصغر.

2. طلب البدء

في هذه اللحظة لست متأكّداً تماماً من هذه المشكلة. اخترت الاستشارة والنشرة البريديّة لأوجّه عليهم الناس كأولويّة. هذا القرار يعكس أولويّاتي من ناحية كيف أفضّل أن تبدأ العلاقة مع أي نوع من العملاء. أضع هذه النقطة كمشكلة (في الوقت الراهن) لأنّي وجدت تصميم قد يكون أفضل. هو التالي في موقع david baker الجديد

الخدمات والروابط موضوعة تحت تصنيفات. القائمة الأولى "أنا أرغب بي" وتحتها الروابط للبودكاست، مقالات والمنتجات. أمّا القائمة الثانية "أنا أحتاج مساعدة في" أسفلها الخدمات.

هل هذا التصميم أفضل؟ مبدأيّاً أعتقد نعم لأسباب تتطلّب مقال آخر. سأصمم نفس التجربة في موقعي قريباً وأرجع لكم بالأرقام في حدود ٣ أشهر.


٣. المدوّنة

في البداية كانت المشكلة عدم وجود التصنيفات فمع زيادة عدد المقالات كان لابد أن أضيفها بسرعة. المشكلة الآن تقنيّة.  فريمر / Framer وهو الأداة المستخدمة في بناء الموقع لا تدعم للآن خاصيّة ال CMS API وبالتالي لا استطيع ربط المدوّنة مع النشرة الإخباريّة. كل هذا يعني أنّي أحتاج أن أنسخ محتوى المقالات يدويّاً للنشرة البريديّة ثم أجدول الرسالة. لا حل هنا سوى الانتظار للشركة لأن تضيف الخاصيّة.


هذه المشاكل لليوم. نراكم

بدأ موقعي الشخصي في ٢٠٢٣ باستخدامات ونيّة بسيطة للغاية. عرض المشاريع والخدمات مع وجود خيار التواصل / حجز استشارة. سوف ترون معي في هذا المقال كيف عدم التخطيط هو سبب حاجتي الآن لإعادة عمل الموقع بأكمله. هذه ليست مشكلة إنّما فلسفة في العمل، البعض يسمّيها Agile أو المرونة والفكرة كانت عمل شيء بسرعة، ثم عرضه للناس وبناءً على التجربة نجد المشاكل. بمعنى إذا كنت أخذت الوقت وخططت لهذا الموقع نعم، على الأغلب كنت سأتنبّأ بعدد من هذه المشاكل ولكن استحالة جميعهم.

١. القائمة الرئيسيّة

نعم، شكلها مميّز وعصري. المشكلة؟ الاستخدام شبه معدوم. مصيبة. عندما تعتمد على أيقونات بدل الكلمات شاهد الزائر يضيع ويجرّب كل رابط ليصل الى الصفحة المبتغاة. بالإضافة الى أن هذا التصميم الأفقي للقائمة يحصرك في ٤-٥ روابط كحد أقصى على الشاشات الأصغر.

2. طلب البدء

في هذه اللحظة لست متأكّداً تماماً من هذه المشكلة. اخترت الاستشارة والنشرة البريديّة لأوجّه عليهم الناس كأولويّة. هذا القرار يعكس أولويّاتي من ناحية كيف أفضّل أن تبدأ العلاقة مع أي نوع من العملاء. أضع هذه النقطة كمشكلة (في الوقت الراهن) لأنّي وجدت تصميم قد يكون أفضل. هو التالي في موقع david baker الجديد

الخدمات والروابط موضوعة تحت تصنيفات. القائمة الأولى "أنا أرغب بي" وتحتها الروابط للبودكاست، مقالات والمنتجات. أمّا القائمة الثانية "أنا أحتاج مساعدة في" أسفلها الخدمات.

هل هذا التصميم أفضل؟ مبدأيّاً أعتقد نعم لأسباب تتطلّب مقال آخر. سأصمم نفس التجربة في موقعي قريباً وأرجع لكم بالأرقام في حدود ٣ أشهر.


٣. المدوّنة

في البداية كانت المشكلة عدم وجود التصنيفات فمع زيادة عدد المقالات كان لابد أن أضيفها بسرعة. المشكلة الآن تقنيّة.  فريمر / Framer وهو الأداة المستخدمة في بناء الموقع لا تدعم للآن خاصيّة ال CMS API وبالتالي لا استطيع ربط المدوّنة مع النشرة الإخباريّة. كل هذا يعني أنّي أحتاج أن أنسخ محتوى المقالات يدويّاً للنشرة البريديّة ثم أجدول الرسالة. لا حل هنا سوى الانتظار للشركة لأن تضيف الخاصيّة.


هذه المشاكل لليوم. نراكم

تحتاج مساعدة لتطّبق ما تعلمّت في مشروعك؟

عملت مع أكثر من ٢٠٠ خبير ورائد أعمال في الخليج. أستطيع أن أغيّر أولويّاتك في مكالمة واحدة.

تحتاج مساعدة لتطّبق ما تعلمّت في مشروعك؟

عملت مع أكثر من ٢٠٠ خبير ورائد أعمال في الخليج. أستطيع أن أغيّر أولويّاتك في مكالمة واحدة.

المزيد من الكتابات

البيع
٢٠ مايو ٢٠٢٤

لماذا يبيع السعر الأعلى أفضل

المزيد من الكتابات

البيع
٢٠ مايو ٢٠٢٤

لماذا يبيع السعر الأعلى أفضل