ريادة الأعمال

كيف تُصبح شركة من فرد واحد؟

وتحظى على كل أنواع الحريّة

ريادة الأعمال

كيف تُصبح شركة من فرد واحد؟

وتحظى على كل أنواع الحريّة

ما هو هدفك من العمل؟ الحريّة الماليّة؟ ولكن ماذا عن باقي أنواع الحريّة؟ حريّة الوقت والحريّة العلاقات؟ يخطئ الأغلب باعتقادهم أن عمل شركة من آلاف الموظّفين هو الحُلم ويغفلوا أن هذا النموذج ثمنه على جودة حياتك مرتفع للغاية. حريّة الوقت هي أن تعمل ما ترغب وقتما ترغب.

في الشهر الماضي أنا عملت ١٠ ساعات إجمالي. وهذا الأسبوع صدقاً لا أعرف لأنّي كل ٣ أيّام اجلس  ساعة لإنجاز مهامي والكتابة. الآن أنظر إلى حياة ذلك المدير الغني الذي نرغب أن نصبح مثله وستجد أنّه فعليّاً يعمل طوال الوقت. ضحّى بحريّة الوقت مقابل حريّة المال.

حريّة العلاقات تعني أن تعمل مع من ترغب فقط. إذا كان العميل المحتمل مجرّد مزعج بالنسبة لك سوف تعتذر عن العمل معه وهذا واقع الشركة من فرد واحد وهو أيضاً عكس واقع الشركات الكبيرة. إذا كنت الموظّف فليس لك أي صوت في مع من ستعمل كزملاء أو عملاء وإذا كنت المؤسس فستجد نفسك أيضاً مضطر لتعمل مع من لديهم المال لتغطي تكاليفك المرتفعة ورواتب الموظّفين.

لؤلائك الذين يبحثون عن الحريّة والتوازن في الحياة هذه الأفكار مهمّة للغاية.

Solopreneurship

ما هي الشركة ذات شخص واحد؟

هي شركة تفضّل أن تبقى صغيرة، كفاءتها عالي ومربحة على أن تتوسّع. بمعنى أن الشركة هدفها هو أن تبقى صغيرة ولكن تصل لأعلى صافي ربح. هي ليس بالضرورة شخص واحد. على الأغلب يوجد مساعدين وفريلانسرز ولكن نتجنّب الموظّفين بالدوام الكامل ونظام الراتب الشهري.

قواعد نجاح الشركة ذات الشخص الواحد

١. كن أصغر وأخف

الفكرة هنا هي أن البحث عن النمو ليس دائماً جيّد. تذكّر كل الشركات التي حصلت على أموال ضخمة فجأة من المستثمرين حتّى تستقبل ملايين المستخدمين لتدهور جودة خدمتهم بسرعة. لا تجد لديهم خدمة عملاء ولا رقم تواصل وهذه هي بداية النهاية لهم. لأن مع سوء سمعتهم سوف يظهر منافس ليأخذ عملائهم.

٢. خلّيــك مستقل

حاول تجنّب المستثمرين الخارجيّين لأنّهم سيبدأوا بالضغط عليك لأخذ قرارات قد تتخالف مع رؤيتك الأصليّة التي هي سبب ولادة مشروعك أساساً وحصولك على أوّل مجموعة عملاء. الاستقلال والحريّة العلاقة ما بينهم طرديّة. بدل البحث عن مستثمر لتدفع في إعلانات ضخمة ركّز في تحفيز قاعدة عملائك الحاليّة الصغيرة على أن يتحدّثوا عنك بسبب ابداعك وتجاوز توقعاتهم.

نقاط عمليّة

  • تجنّب المستثمرين

  • فضّل تبسيط العمليّات والاعتماد على التقنية على التفويض لأفراد أكثر

٣.ابني علاقات قويّة جدّاً مع العملاء

بعكس الشركات الكبيرة التي تهمل عملاءها، أنت لديك الفرصة لجعل العلاقات شخصيّة وحقيقيّة. دائماً تحدّث مع الناس وكن موجود في أماكن تجمّعهم. الشركة ذات الشخص الواحد تعمل على الثقة.

" أثمن موارد مشروعك هي ليست المنتجات، إنّما المجتمع وقاعدة العملاء"

٤. ركّز على المنتج - Put first things first

يقول ستيفن كوفي في كتاب ال ٧ عادات للأفراد عاليين التأثير "ضع أولوياتك أوّلاً" بالنسبة لك الأولويّة هي المنتج نفسه. لتنجح في هذا المشوار اللعبة فعليّاً ستكون بنادً على الجودة والقيمة وليس العدد. ليس عدد العملاء إنّما كم يدفع كل منهم لك. ليس عدد المتابعين بالجودة العلاقات معهم. بحكم أن وصولك سيكون محدود لأنّك لن تضع ميزانيّة في الإعلانات المموّلة وما شابه عليك أن تدرك أن أغلب العملاء سيأتوا من خلال التوصيات وهذا هو المطلوب. الدراسات تقول أن ٨٥٪ من العملاء الجدد للمشاريع الناشئة يأتون من خلال التوصيات، هذا الأمر طبيعي لأنّك تحتاج ثقة لتبيع وبحكم أنّك شركة صغيرة وبراند جديد الثقة لن تأتيك الّا من خلال عملاءك الحاليين. عملاءك الحاليين سيتحدّثون عنك إذا كان منتجك / خدمتك يفوق التوقعات (توجد أسباب أخرى، اقرأ كتاب Contagious ). عليك أن تكون حذر هنا لأن الأغلب يعتقد أن ما يقدّمه مميّز وأفضل من الغير وبسبب طبيعة الناس الذين يرغبون بتشجيعنا ويمدحون عملنا نتوقّف عن الهوس بتطوير المنتج ونتوجّه بالبحث عن جماهير أوسع. إذا كنت تعتقد أن ما تقدّم في هذه اللحظة ممتاز فخذ نصيحتي واعرف أنّه سيئ. الشخص الذي لديه هوس الإتقان عادة لا يرى ما يقدّمه بأنّه ممتاز.

٥. تواجد في أماكن أقل

بحكم أنّك فرد أو فريق صغير عليك أن تفهم أن مواردك محدودة وعليك أن تستغلّها بحكمة. عليك أن تكون ذكيّاً في ترتيب الأولويّات. إذا بدأت اليوم براند ملابس وقررت أن تسوّق بالإعلانات المموّلة والظهور الإعلامي وأيضاً السوشال ميديا على الأغلب ستفشل في كل منهم. بحكم أننا ذكرنا أن الأولويّة ستكون للمنتج وخدمة العملاء. بعد وصولك الى درجة عالية من الكفاءة والجودة في هذه النواحي تبدأ بالنظر الى زيادة وصولك والإعلان. سوف تختار أن تتواجد بحكمة في أماكن قليلة وبجودة عالية. العديد من الشركات الصغيرة اليوم فقط تتواصل مع الناس عبر النشرة البريديّة. أنت يمكنك أن تختار أن تكون على الانستجرام فقط. المسألة ليست مسألة أرقام وعدد متابعين إنّما مسألة جودة تلك العلاقات التي تحاول تكوينها. أنت لا تقيس نجاحك بعدد المشاهدات إنّما بعدد العلاقات التي بنيتها مع الناس.

ما هو هدفك من العمل؟ الحريّة الماليّة؟ ولكن ماذا عن باقي أنواع الحريّة؟ حريّة الوقت والحريّة العلاقات؟ يخطئ الأغلب باعتقادهم أن عمل شركة من آلاف الموظّفين هو الحُلم ويغفلوا أن هذا النموذج ثمنه على جودة حياتك مرتفع للغاية. حريّة الوقت هي أن تعمل ما ترغب وقتما ترغب.

في الشهر الماضي أنا عملت ١٠ ساعات إجمالي. وهذا الأسبوع صدقاً لا أعرف لأنّي كل ٣ أيّام اجلس  ساعة لإنجاز مهامي والكتابة. الآن أنظر إلى حياة ذلك المدير الغني الذي نرغب أن نصبح مثله وستجد أنّه فعليّاً يعمل طوال الوقت. ضحّى بحريّة الوقت مقابل حريّة المال.

حريّة العلاقات تعني أن تعمل مع من ترغب فقط. إذا كان العميل المحتمل مجرّد مزعج بالنسبة لك سوف تعتذر عن العمل معه وهذا واقع الشركة من فرد واحد وهو أيضاً عكس واقع الشركات الكبيرة. إذا كنت الموظّف فليس لك أي صوت في مع من ستعمل كزملاء أو عملاء وإذا كنت المؤسس فستجد نفسك أيضاً مضطر لتعمل مع من لديهم المال لتغطي تكاليفك المرتفعة ورواتب الموظّفين.

لؤلائك الذين يبحثون عن الحريّة والتوازن في الحياة هذه الأفكار مهمّة للغاية.

Solopreneurship

ما هي الشركة ذات شخص واحد؟

هي شركة تفضّل أن تبقى صغيرة، كفاءتها عالي ومربحة على أن تتوسّع. بمعنى أن الشركة هدفها هو أن تبقى صغيرة ولكن تصل لأعلى صافي ربح. هي ليس بالضرورة شخص واحد. على الأغلب يوجد مساعدين وفريلانسرز ولكن نتجنّب الموظّفين بالدوام الكامل ونظام الراتب الشهري.

قواعد نجاح الشركة ذات الشخص الواحد

١. كن أصغر وأخف

الفكرة هنا هي أن البحث عن النمو ليس دائماً جيّد. تذكّر كل الشركات التي حصلت على أموال ضخمة فجأة من المستثمرين حتّى تستقبل ملايين المستخدمين لتدهور جودة خدمتهم بسرعة. لا تجد لديهم خدمة عملاء ولا رقم تواصل وهذه هي بداية النهاية لهم. لأن مع سوء سمعتهم سوف يظهر منافس ليأخذ عملائهم.

٢. خلّيــك مستقل

حاول تجنّب المستثمرين الخارجيّين لأنّهم سيبدأوا بالضغط عليك لأخذ قرارات قد تتخالف مع رؤيتك الأصليّة التي هي سبب ولادة مشروعك أساساً وحصولك على أوّل مجموعة عملاء. الاستقلال والحريّة العلاقة ما بينهم طرديّة. بدل البحث عن مستثمر لتدفع في إعلانات ضخمة ركّز في تحفيز قاعدة عملائك الحاليّة الصغيرة على أن يتحدّثوا عنك بسبب ابداعك وتجاوز توقعاتهم.

نقاط عمليّة

  • تجنّب المستثمرين

  • فضّل تبسيط العمليّات والاعتماد على التقنية على التفويض لأفراد أكثر

٣.ابني علاقات قويّة جدّاً مع العملاء

بعكس الشركات الكبيرة التي تهمل عملاءها، أنت لديك الفرصة لجعل العلاقات شخصيّة وحقيقيّة. دائماً تحدّث مع الناس وكن موجود في أماكن تجمّعهم. الشركة ذات الشخص الواحد تعمل على الثقة.

" أثمن موارد مشروعك هي ليست المنتجات، إنّما المجتمع وقاعدة العملاء"

٤. ركّز على المنتج - Put first things first

يقول ستيفن كوفي في كتاب ال ٧ عادات للأفراد عاليين التأثير "ضع أولوياتك أوّلاً" بالنسبة لك الأولويّة هي المنتج نفسه. لتنجح في هذا المشوار اللعبة فعليّاً ستكون بنادً على الجودة والقيمة وليس العدد. ليس عدد العملاء إنّما كم يدفع كل منهم لك. ليس عدد المتابعين بالجودة العلاقات معهم. بحكم أن وصولك سيكون محدود لأنّك لن تضع ميزانيّة في الإعلانات المموّلة وما شابه عليك أن تدرك أن أغلب العملاء سيأتوا من خلال التوصيات وهذا هو المطلوب. الدراسات تقول أن ٨٥٪ من العملاء الجدد للمشاريع الناشئة يأتون من خلال التوصيات، هذا الأمر طبيعي لأنّك تحتاج ثقة لتبيع وبحكم أنّك شركة صغيرة وبراند جديد الثقة لن تأتيك الّا من خلال عملاءك الحاليين. عملاءك الحاليين سيتحدّثون عنك إذا كان منتجك / خدمتك يفوق التوقعات (توجد أسباب أخرى، اقرأ كتاب Contagious ). عليك أن تكون حذر هنا لأن الأغلب يعتقد أن ما يقدّمه مميّز وأفضل من الغير وبسبب طبيعة الناس الذين يرغبون بتشجيعنا ويمدحون عملنا نتوقّف عن الهوس بتطوير المنتج ونتوجّه بالبحث عن جماهير أوسع. إذا كنت تعتقد أن ما تقدّم في هذه اللحظة ممتاز فخذ نصيحتي واعرف أنّه سيئ. الشخص الذي لديه هوس الإتقان عادة لا يرى ما يقدّمه بأنّه ممتاز.

٥. تواجد في أماكن أقل

بحكم أنّك فرد أو فريق صغير عليك أن تفهم أن مواردك محدودة وعليك أن تستغلّها بحكمة. عليك أن تكون ذكيّاً في ترتيب الأولويّات. إذا بدأت اليوم براند ملابس وقررت أن تسوّق بالإعلانات المموّلة والظهور الإعلامي وأيضاً السوشال ميديا على الأغلب ستفشل في كل منهم. بحكم أننا ذكرنا أن الأولويّة ستكون للمنتج وخدمة العملاء. بعد وصولك الى درجة عالية من الكفاءة والجودة في هذه النواحي تبدأ بالنظر الى زيادة وصولك والإعلان. سوف تختار أن تتواجد بحكمة في أماكن قليلة وبجودة عالية. العديد من الشركات الصغيرة اليوم فقط تتواصل مع الناس عبر النشرة البريديّة. أنت يمكنك أن تختار أن تكون على الانستجرام فقط. المسألة ليست مسألة أرقام وعدد متابعين إنّما مسألة جودة تلك العلاقات التي تحاول تكوينها. أنت لا تقيس نجاحك بعدد المشاهدات إنّما بعدد العلاقات التي بنيتها مع الناس.

تحتاج مساعدة لتطّبق ما تعلمّت في مشروعك؟

عملت مع أكثر من ٢٠٠ خبير ورائد أعمال في الخليج. أستطيع أن أغيّر أولويّاتك في مكالمة واحدة.

تحتاج مساعدة لتطّبق ما تعلمّت في مشروعك؟

عملت مع أكثر من ٢٠٠ خبير ورائد أعمال في الخليج. أستطيع أن أغيّر أولويّاتك في مكالمة واحدة.

المزيد من الكتابات

ريادة الأعمال
١٧ يوليو ٢٠٢٤

كيف تنجح في ريادة الأعمال؟

ريادة الأعمال
٢٨ يونيو ٢٠٢٤

متى استثمر في الموقع الإلكتروني؟

المزيد من الكتابات

ريادة الأعمال
١٧ يوليو ٢٠٢٤

كيف تنجح في ريادة الأعمال؟

ريادة الأعمال
٢٨ يونيو ٢٠٢٤

متى استثمر في الموقع الإلكتروني؟

© 2099 محمّد الحكيم

انضم للقائمة البريديّة لتصلك المقالات + هديّة ترحيبيّة.

© 2099 محمّد الحكيم

انضم للقائمة البريديّة لتصلك المقالات + هديّة ترحيبيّة.