التسويق

صناعة المحتوى للخبراء: عن ماذا ولمن؟

من نخاطب في المحتوى، العملاء أم الطلّاب؟

التسويق

صناعة المحتوى للخبراء: عن ماذا ولمن؟

من نخاطب في المحتوى، العملاء أم الطلّاب؟

في جلسة استشاريّة خلال الأسبوع الماضي سألتني مختصّة في الهندسة المعماريّة السؤال التالي: كوني الآن أقدّم دورات في الهندسة المعماريّة وأنا في نفس الوقت لدي مشاريع ومازلت أعمل مع عملاء. فمن يجب أن أخاطب في محتواي؟ العملاء المحتملين للمشاريع أو العملاء المحتملين للدورات؟

أنا أدرك أن السؤال طويل ونوعاً ما معقّد ولكنّه مهم، دعونا نبسّط الفكرة. في عالم بيع الخبرات من الطبيعي أن تعمل في مشاريعك المعتادة لعملاء هذا ما يسمّى Clients Work ومن الحكمة أيضاً تقدّم دورات وتدريب لمن يرغبون أن يصبحوا مثلك، ببساطة هؤلاء الذين بدأت قبلهم في الرحلة. فيبقى السؤال، باعتبار أنّهم جمهوريين مختلفين تماماً، من منهم سنخاطب؟

الجواب: نشر الوعي يكون للتخصص ويكون للجميع

في كتاب The Win Without Pitching Manifesto يقول الكاتب أن البيع ٣ خطوات

١. نشر الوعي

٢. رسم صورة النجاح للمهتم

٣. نطمئن من كوّنوا نيّة البدء

كتابة المحتوى بشكل عام هي الخطوة الأولى، نشر الوعي. ولكن كيف ولمن؟

سؤال لمن جوابه مختصر وهو "للكل" فنحن في المحتوى سنخاطب كل المهتمّين في مجالنا. النقطة المحوريّة في عن ماذا سننشر الوعي. الجواب الفعْال مرتبط بقوّة في التخصص. دعوني أشرح بالاستعانة بمثال

فالنفترض أنّك مختص في العلاقات، أنت ستنشر الوعي عن أهميّة العلاقات في المجتمع والحياة وغيره. في الحقيقة هذا لا يعتبر عمل مميّز أو محفّز لك كإنسان لأن هذه المعلومات أوّلاً موجودة وثانياً يتحدّث عنها الكثيرين. هذا يعني أن العالم يستطيع أن يستمر بدونك. ولكن إذا افترضنا أنّك تمركزت بقوّة لتكون القائد لتخصص جديد على سبيل المثال "مختص علاقات لفترة الخطوبة" أنت الآن الأوّل في هذا التخصص وهذا يعني أنّك القائد. من واجب القائد أن ينشر الوعي عن رؤيته لعالمنا وهذه هي مهمّة القائد.

لهذا السبب تحديداً صناعة المحتوى للخبراء لديها قواعد معيّنة وهي تسمّى Thought Leadership أو قيادة فكريّة واعتقد أن الآن أصبح معنى المصطلح واضح لك.

دعونا نلخّص: المختص المتمركز بقوّة لن يصنع محتوى عن نفسه أو عن خدماته. سيكتب عن تخصصه وبذلك هو ينشر الوعي وفعليّاً يخاطب جميع الناس المهتمّين في ذلك التخصص.

هل يتضارب ذلك مع مبدأ الكتابة الإعلانيّة الذي يقول أن نوجّه الكلام لشخص واحد؟ لا، لأننا لا نُعلن ضمن المحتوى، نحن ننشر وعي. في الصفحات الإعلانيّة مثل صفحة هبوط لدورة من دوراتك موجودة في موقعك تستطيع وبل يجب عليك أن تخاطب شخص واحد بالذات.

بالمناسبة، لدي ورشة مجّانيّة عن القيادة الفكريّة في السوشال ميديا تجدها هنا


بالتوفيق لكم جميعاً.

في جلسة استشاريّة خلال الأسبوع الماضي سألتني مختصّة في الهندسة المعماريّة السؤال التالي: كوني الآن أقدّم دورات في الهندسة المعماريّة وأنا في نفس الوقت لدي مشاريع ومازلت أعمل مع عملاء. فمن يجب أن أخاطب في محتواي؟ العملاء المحتملين للمشاريع أو العملاء المحتملين للدورات؟

أنا أدرك أن السؤال طويل ونوعاً ما معقّد ولكنّه مهم، دعونا نبسّط الفكرة. في عالم بيع الخبرات من الطبيعي أن تعمل في مشاريعك المعتادة لعملاء هذا ما يسمّى Clients Work ومن الحكمة أيضاً تقدّم دورات وتدريب لمن يرغبون أن يصبحوا مثلك، ببساطة هؤلاء الذين بدأت قبلهم في الرحلة. فيبقى السؤال، باعتبار أنّهم جمهوريين مختلفين تماماً، من منهم سنخاطب؟

الجواب: نشر الوعي يكون للتخصص ويكون للجميع

في كتاب The Win Without Pitching Manifesto يقول الكاتب أن البيع ٣ خطوات

١. نشر الوعي

٢. رسم صورة النجاح للمهتم

٣. نطمئن من كوّنوا نيّة البدء

كتابة المحتوى بشكل عام هي الخطوة الأولى، نشر الوعي. ولكن كيف ولمن؟

سؤال لمن جوابه مختصر وهو "للكل" فنحن في المحتوى سنخاطب كل المهتمّين في مجالنا. النقطة المحوريّة في عن ماذا سننشر الوعي. الجواب الفعْال مرتبط بقوّة في التخصص. دعوني أشرح بالاستعانة بمثال

فالنفترض أنّك مختص في العلاقات، أنت ستنشر الوعي عن أهميّة العلاقات في المجتمع والحياة وغيره. في الحقيقة هذا لا يعتبر عمل مميّز أو محفّز لك كإنسان لأن هذه المعلومات أوّلاً موجودة وثانياً يتحدّث عنها الكثيرين. هذا يعني أن العالم يستطيع أن يستمر بدونك. ولكن إذا افترضنا أنّك تمركزت بقوّة لتكون القائد لتخصص جديد على سبيل المثال "مختص علاقات لفترة الخطوبة" أنت الآن الأوّل في هذا التخصص وهذا يعني أنّك القائد. من واجب القائد أن ينشر الوعي عن رؤيته لعالمنا وهذه هي مهمّة القائد.

لهذا السبب تحديداً صناعة المحتوى للخبراء لديها قواعد معيّنة وهي تسمّى Thought Leadership أو قيادة فكريّة واعتقد أن الآن أصبح معنى المصطلح واضح لك.

دعونا نلخّص: المختص المتمركز بقوّة لن يصنع محتوى عن نفسه أو عن خدماته. سيكتب عن تخصصه وبذلك هو ينشر الوعي وفعليّاً يخاطب جميع الناس المهتمّين في ذلك التخصص.

هل يتضارب ذلك مع مبدأ الكتابة الإعلانيّة الذي يقول أن نوجّه الكلام لشخص واحد؟ لا، لأننا لا نُعلن ضمن المحتوى، نحن ننشر وعي. في الصفحات الإعلانيّة مثل صفحة هبوط لدورة من دوراتك موجودة في موقعك تستطيع وبل يجب عليك أن تخاطب شخص واحد بالذات.

بالمناسبة، لدي ورشة مجّانيّة عن القيادة الفكريّة في السوشال ميديا تجدها هنا


بالتوفيق لكم جميعاً.

تحتاج مساعدة لتطّبق ما تعلمّت في مشروعك؟

عملت مع أكثر من ٢٠٠ خبير ورائد أعمال في الخليج. أستطيع أن أغيّر أولويّاتك في مكالمة واحدة.

تحتاج مساعدة لتطّبق ما تعلمّت في مشروعك؟

عملت مع أكثر من ٢٠٠ خبير ورائد أعمال في الخليج. أستطيع أن أغيّر أولويّاتك في مكالمة واحدة.

المزيد من الكتابات

التسويق
١١ يونيو ٢٠٢٤

الأهم من البراند الخاص بك؟

التسويق
٢٧ مايو ٢٠٢٤

كيف تكتب مقال يُقرأ للنهاية؟

المزيد من الكتابات

التسويق
١١ يونيو ٢٠٢٤

الأهم من البراند الخاص بك؟

التسويق
٢٧ مايو ٢٠٢٤

كيف تكتب مقال يُقرأ للنهاية؟