Positioning

التمركز هو الميزة التنافسيّة الوحيدة

الطريقة الوحيدة لأن تكون الأوّل هي أن تبتكر فرع جديد

Positioning

التمركز هو الميزة التنافسيّة الوحيدة

الطريقة الوحيدة لأن تكون الأوّل هي أن تبتكر فرع جديد

في أحد الورش التي حضرتها ل David Baker وهو خبير في مجال التمركز لمن هم في المجال الإبداعي وبيع الخبرات قمنا بتمرين بسيط، التمرين هو أن يكتب الحضور ميزة شركتهم التنافسيّة على ورقة، بعدما قمنا بذلك طلب منّا أن David أن نمرّر ورقتنا لمن هو بجانبنا، وأخيراً طلب من كل شخص أن يقرأ ببساطة ما هو على الورقة وهو الميزة التنافسيّة لذلك الذي يجلس بجانبه. أخيراً سأل القارئ: هل تستطيع أن تقول أن هذه ميزتكم التنافسيّة أنتم أيضاً؟ والجواب كان دائماً نعم. إذا لا أحد في تلك الغرفة كانت لديه ميزة تنافسيّة حقيقيّة والمضحك أنّهم شركات في التسويق والمفترض أنّهم خبراء.

لننظر الى وضعك أنت، هل لديك ما يميّزك؟ دعني أتنبّأ بجوابك، جودة عالية؟ دقّة في العمل؟ ولاء لعملاءك؟ للأسف هذه ليست مميّزات هذه فعليّاً أدنى المعايير تواجدك في السوق أساساً. بدون دقّة في العمل لا يفترض أن تكون لديك شركة أو مشروع. دعونا نرتقي بالمعايير ونتعمّق في التخطيط.

في بيع الخبرات، الميزة التنافسيْة هي ناتج التمركز المتقن

التمركز المحكم يفصلك عن المنافسة، في هذا السياق لتبسيط الأمور كلمة تمركز هي مرادف تخصص. اعتقد أنّي ذكرت هذا المثال في السابق ولكنّي سأستخدمه مجدداً، لنفترض أنّك معالج نفسي في السعوديّة. المنافسة بالآلاف. تخصصت في العلاقات الانسانيّة، المنافسة بالآلاف، تخصصت في العائلة والزواج، المنافسة بالمئات. الأغلب سيقف هنا. لأن هذا آخر فرع موجود حاليّاً. مستعد للمفاجأة؟ ابتكر فرع جديد. هذا أقوى أنواع التمركز الذي سيجعلك القائد للفرع الجديد. تبحث عن مثال؟ مختص نفسي للمخطوبين (سنبحث لها عن تسمية أفضل لاحقاً). الخطوة الي بعدها ستكون أن لا تسوّق نفسك أنت ستسوّق للفرع الجديد من التخصص الذي ابتكرته أنت. وهذا أرقى درجات التسويق.

روليكس أوّل ساعة فاخرة وهو فرع جديد للساعات. Jeep ابتكرت فرع السيّارات ال Off-Road و Volkswagen Beetle كانت الابتكار لفرع السيّارات الصغيرة. (اقرأ هذا المنشور للقصّة)

لنرجع الى عالمنا، عالم بيع الخبرات. ميزة الخبير الوحيدة هي خبرته. هي ليست أسلوبه، ليست فخامة مكتبه وليست عدد متابعينه. الميزة هي الخبرة التي على أثرها يحصل على الاهتمام ومن الاهتمام يأتي كل ما يلي من نجاحات. الخبرة هي نتيجة التخصص، من المستحيل أن يعرف المختص النفسي العام ما يعرفه المختص في فترة الخطوبة. لن يستطيع أن يكتب الأوّل أي معلومات جديدة من كتب ودراسات ومقالات عن المجال. الطريقة الوحيدة لتكوين الخبرات هي ال pattern matching وهو ما يحدث عندما تتكرر عليك المشكلة نفسها مراراً وتكراراً. هنا تصل الى احصائيّات وهنا ترى بنفسك كيف تحل المشاكل وهنا تطلب من المؤتمرات مثل TED أن تأتي وتشارك ما وجدته.

هذه هي فكرة اليوم يا سادة. لتكون الأوّل عليك أن تكون الأوّل. الطريقة الوحيدة لأن تكون الأوّل هي أن تبتكر فرع جديد تحت تخصصك. هذا أقوى أنواع التمركز. لا يمكنك أن تقوم بذلك لوحدك. خطوة التمركز تحت استراتيجيّة البراند العامّة وقرار التمركز الخاطئ تكمن فيه نهاية مسيرتك. تحتاج مختص. المختص هو أنا. تواصل معي لفرصة أن نعمل سويّاً.

في أحد الورش التي حضرتها ل David Baker وهو خبير في مجال التمركز لمن هم في المجال الإبداعي وبيع الخبرات قمنا بتمرين بسيط، التمرين هو أن يكتب الحضور ميزة شركتهم التنافسيّة على ورقة، بعدما قمنا بذلك طلب منّا أن David أن نمرّر ورقتنا لمن هو بجانبنا، وأخيراً طلب من كل شخص أن يقرأ ببساطة ما هو على الورقة وهو الميزة التنافسيّة لذلك الذي يجلس بجانبه. أخيراً سأل القارئ: هل تستطيع أن تقول أن هذه ميزتكم التنافسيّة أنتم أيضاً؟ والجواب كان دائماً نعم. إذا لا أحد في تلك الغرفة كانت لديه ميزة تنافسيّة حقيقيّة والمضحك أنّهم شركات في التسويق والمفترض أنّهم خبراء.

لننظر الى وضعك أنت، هل لديك ما يميّزك؟ دعني أتنبّأ بجوابك، جودة عالية؟ دقّة في العمل؟ ولاء لعملاءك؟ للأسف هذه ليست مميّزات هذه فعليّاً أدنى المعايير تواجدك في السوق أساساً. بدون دقّة في العمل لا يفترض أن تكون لديك شركة أو مشروع. دعونا نرتقي بالمعايير ونتعمّق في التخطيط.

في بيع الخبرات، الميزة التنافسيْة هي ناتج التمركز المتقن

التمركز المحكم يفصلك عن المنافسة، في هذا السياق لتبسيط الأمور كلمة تمركز هي مرادف تخصص. اعتقد أنّي ذكرت هذا المثال في السابق ولكنّي سأستخدمه مجدداً، لنفترض أنّك معالج نفسي في السعوديّة. المنافسة بالآلاف. تخصصت في العلاقات الانسانيّة، المنافسة بالآلاف، تخصصت في العائلة والزواج، المنافسة بالمئات. الأغلب سيقف هنا. لأن هذا آخر فرع موجود حاليّاً. مستعد للمفاجأة؟ ابتكر فرع جديد. هذا أقوى أنواع التمركز الذي سيجعلك القائد للفرع الجديد. تبحث عن مثال؟ مختص نفسي للمخطوبين (سنبحث لها عن تسمية أفضل لاحقاً). الخطوة الي بعدها ستكون أن لا تسوّق نفسك أنت ستسوّق للفرع الجديد من التخصص الذي ابتكرته أنت. وهذا أرقى درجات التسويق.

روليكس أوّل ساعة فاخرة وهو فرع جديد للساعات. Jeep ابتكرت فرع السيّارات ال Off-Road و Volkswagen Beetle كانت الابتكار لفرع السيّارات الصغيرة. (اقرأ هذا المنشور للقصّة)

لنرجع الى عالمنا، عالم بيع الخبرات. ميزة الخبير الوحيدة هي خبرته. هي ليست أسلوبه، ليست فخامة مكتبه وليست عدد متابعينه. الميزة هي الخبرة التي على أثرها يحصل على الاهتمام ومن الاهتمام يأتي كل ما يلي من نجاحات. الخبرة هي نتيجة التخصص، من المستحيل أن يعرف المختص النفسي العام ما يعرفه المختص في فترة الخطوبة. لن يستطيع أن يكتب الأوّل أي معلومات جديدة من كتب ودراسات ومقالات عن المجال. الطريقة الوحيدة لتكوين الخبرات هي ال pattern matching وهو ما يحدث عندما تتكرر عليك المشكلة نفسها مراراً وتكراراً. هنا تصل الى احصائيّات وهنا ترى بنفسك كيف تحل المشاكل وهنا تطلب من المؤتمرات مثل TED أن تأتي وتشارك ما وجدته.

هذه هي فكرة اليوم يا سادة. لتكون الأوّل عليك أن تكون الأوّل. الطريقة الوحيدة لأن تكون الأوّل هي أن تبتكر فرع جديد تحت تخصصك. هذا أقوى أنواع التمركز. لا يمكنك أن تقوم بذلك لوحدك. خطوة التمركز تحت استراتيجيّة البراند العامّة وقرار التمركز الخاطئ تكمن فيه نهاية مسيرتك. تحتاج مختص. المختص هو أنا. تواصل معي لفرصة أن نعمل سويّاً.

تحتاج مساعدة لتطّبق ما تعلمّت في مشروعك؟

عملت مع أكثر من ٢٠٠ خبير ورائد أعمال في الخليج. أستطيع أن أغيّر أولويّاتك في مكالمة واحدة.

تحتاج مساعدة لتطّبق ما تعلمّت في مشروعك؟

عملت مع أكثر من ٢٠٠ خبير ورائد أعمال في الخليج. أستطيع أن أغيّر أولويّاتك في مكالمة واحدة.